الجمهورية اليوم المصرية ELGOMHURIA ELYOM ELMASIA
أهلا وسهلا بك في الجمهورية اليوم المصرية

Share
Go down
avatar
الجمهورية اليوم
ادارة الجمهورية اليوم المصرية
ادارة الجمهورية اليوم المصرية
الجنس : Male عدد المساهمات : 649
تاريخ التسجيل : 2011-01-13
الموقع : الموقع الرسمي للجمهورية اليوم المصرية
http://iatd.roll.tv

خبر الإعلامية ميادة عبدالعال في حوار جريء ومختلف ..... حوار / راندا ابو النجا

on Sat 18 Aug - 0:08
الإعلامية ميادة عبدالعال في حوار جريء ومختلف
حوار / راندا ابو النجا
شخصية إعلامية تحترف الإعلام وتعشقه ، وتعمل في أروقة العمل الصحفي بحثاً ودراسةً وتخصصاً ، لتشق طريقها في عالم الإعلام بثقة وقدرة واحتراف ..
وتقول "كنت أحلم عندما كنت صغيراً بأن أكون فاعمل فى مجال الإعلام ، ولهذا كرّست حياتي الدراسية للإعلام وتخصّصاته كنت أهتم بشغف لمعرفة كل تخصص يقع تحت مسمى الإعلام"..". كان لنا معها الحوار التالي:
• دعينا نبدأ معك من بطاقتك الشخصية ؟
اسمي ميادة عبدالعال عبدالعال ، مواليد شهر يوليو وتحديدا يوم18/7 ، تخرجت من كلية البنات بجامعة عين شمس ، حصلت على الماجستير بدرجة امتياز فى الإعلام عن موضوع " البرامج الحوارية فى التليفزيون المصرى وعلاقتها بالحرية والمسئولية الاجتماعية " دراسة تحليلية " ، وحاليا أقوم بالتحضير لدرجة الدكتوراة.
• كيف تحبين أن تصفي نفسك ؟
طموحة ، مجدة، ملتزمة ، أعمل بجد وأبحث دائماً عما ينقصني لتطوير ذاتي وأسعى لإتقان أعمالي وأتقبل النصح والنقد في أي شيء يخص حياتي العملية ، أعمل تحت الضغط ولا أبحث عن تبرير لتقصيري، لن أقبل الا بالوصول الى ما أطمح له مهما واجهتني المصاعب، وأتمنى أن أكون عنصراً مؤثراً إيجاباً في المجتمع .
• ما الذي دفعك للعمل في المجال الإعلامي؟
العمل الإعلامي عشقي منذ الصغر وتحديداً في مجال التليفزيون ، كنت أحلم عندما ولهذا كرّست حياتي الدراسية للإعلام وتخصّصاته الجميلة (الإذاعة والتلفزيون، الصحافة،العلاقات العامة). كنت أهتمّ بشغف لمعرفة كل تخصّص يقع تحت مسمّى الإعلام، إلى أن تحقق حلمي، بفضل الله تعالى، بإنهاء الليسانس في الإعلام، ومن ثم إنهاءدراسة الماجستير في التخصص نفسه. وحاليا اقوم بالتحضير للتسجيل بدرجة الدكتوراة .
• ما هي رؤيتك للحياة الإعلامية ؟
الحياة الإعلامية حياة مبدعة ، خلاقة، تحمل هدفاً نبيلاً، وأجمل ما فيها هو مساعدة الآخرين ونقل الوقائع وتقديم خدمة للناس والتأثير بهم في عالم اليوم الذي اختلطت فيه الحياة الاعلامية ودخلها كثير ممن أساءوا، لتحقيق أهدافهم ومآربهم الشخصية، والمادية، دون اعتبار لمصلحة الجمهور، وأهمية تحقيق الرسالة الإعلامية لهدفها السامي، أتمنى أن أكون علامة فارقة خاصة أنني أحمل أدوات استثمار العمل لصالح الناس .
• ما الأهم فى المجال الإعلامى الموهبة أم الدراسة ؟
أن الأفضلية في العمل الإعلامي هي الدراسة، : يعتقد البعض أن الموهبة الإعلامية هي «ملكة» تكون لدى الشخص بالفطرة، لذا يتجه المعظم لتخصصات أخرى ويمتهنون بعد ذلك الإعلام المقروء، المسموع، أو المرئي، بالنسبة لي فقد اخترت تخصص الإعلام إيمانًا بأهمية البناء الأكاديمي لكل ما يتعلق بهذه المهنة، فالإعلام ليس كتابة خبر وإلقاء نشرة فحسب! بل هو أعمق من ذلك بكثير.
• من أين تبدأ مسارات النهضة الإعلامية بوجهة نظرك كإعلامية متمرسة ؟
النهضة الإعلامية تبدأ من الشباب أولاً ، والمدرب الممتلك لأدوات الإعلام وأهمها الرغبة في العمل الإعلامي والمهارات ، والصوت، بالاضافة الى أن المجتمع فتي يحتاج الى من يفهمه ويسرد الواقع له، بأسلوب مختصر مفيد ومشوق، النهضة تحتاج إلى خبرة أيضاً ومعدات حديثة والنزول إلى المجتمع ومخاطبة العامة والشرائح المهمشة وخلق شعبية من خلال برامج موجهة إلى العامة بأفكار بسيطة تناسب كافة فئات المجتمع ومستوياته العلمية والثقافية.
• من هم قدوتك في المجال الإعلامي؟
قدوتي الناجحون بلاشك، كل إعلامي ناجح ترك بصمة في الوسط الإعلامي هو قدرة لي ، الاعلامية كريستيان امانابور بقناة ال CNN ، اتمنى أن اصبح مثلها يوما ما فهي مثال للعمق والتجربة والقوة والشجاعة وإعلامية مهنية ومخضرمة قامت بتغطية أهم أحداث العالم والان تقدم برنامجا يحمل اسمها من أشهر البرامج المهمة في العالم ، وأيضا الإعلامية أوبرا وينفري مقدمة البرنامج الحواري الأشهرThe OprahWinfrey Show .
وأنا أرى أن الناجح هو الذي يعرف كيف يختار طريقه، وكيف يعدّ نفسه للنجاح. ويخلص في عمله، فيقدم ما يليق بالجهة التي يعمل بها، وما يليق بشخصه. فيصنع له اسماً نفتخر به نحن الإعلاميين الجدد.
• ما المؤهلات التي يفترض أن تتوافر في الشخصية الإعلامية ؟
من خلال تجربتي البسيطة أيقنت أن التخصص في الإعلام مطلوب، وقد يكون دفعة حقيقية إلى الإمام لأي شخص يعمل في الإعلام، لأن أساسيات العمل الإعلامي وأخلاقياته نجدها في مناهج الدراسية في تخصّص الإعلام. وهي تعدّ مفاتيح العمل الإعلامي نستخدمها خلال ممارسة العمل فيما بعد، فالثقافة شيء ضروري وأساسي لكل إعلامي،وهي أرضية قوية لكل ممارس مهنة الإعلام. لا يستطيع الإعلامي الناجح أن يواصل نجاحاته الإعلامية بغير ثقافة.
• رسالة للإعلاميين الجدد، ماذا تقولين لهم؟
امتلكوا الأخلاق الإعلامية المهنية ، الصدق، الموضوعية ، الهدف . التزموا بالواقع ، كونوا أقرب الى الناس ، وابتعدوا عن الابتزاز والتزوير، وليّ الحقائق ، اجعلوا المصلحة العامة ذات أولوية قصوى، كونوا مع من يوازن بين الربح المادي وخدمة الانسان، اكتشفوا الانسان ، حولوا الأرقام الى إنسانية ، وابحثوا فيما يخبئه الرقم من حقائق تغيب عن ذهن الكثيرين، دافعوا عن مبادئكم ومبادئ الآخرين، وابتعدوا عن الإقصاء والتهميش ،اكتشفوا وشجعوا مواهب غيركم ، لا تعتمدوا على مصادر محددة في البحث والتقصي للحصول على معلوماتكم، اذهبوا إلى ما هو بعيد ومشوق .
• ماهي خطتك المستقبلية ؟
أكيد كل شخص فينا في هذه الحياة له أمنيات كثيرة يحاول ويسعى جاهدا لتحقيقها. أمنياتي بسيطة أحتفظ فيها لنفسي، لكن طموحاتي عالية لا سقف لها، أطمح دائمًا بأن أكون شخصية مؤثرة بالإيجاب على من حولي وأترك بصمة جميلة يذكرني بها الآخرون.
في ختام هذا الحوار ، أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لك إعلامية ذات رؤية ، وإنسانة طموحة أكملت مشوارها في تعليم ذاتها بكل إصرار وهمة.






Back to top
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum